ما العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين
آخر تحديث GMT11:02:01
 العراق اليوم -

ما العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين

 العراق اليوم -

 العراق اليوم - ما العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين

ما العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين
القاهرة - العرب اليوم

يقول الخبراء إنَّ الحديث عن العلاقة الحميمة ومشاكلها بين الزوجين وحلِّها بشكل منطقي ومعقول يعدُّ بمثابة مفتاح لعلاقة قويَّة بينهما. لذلك دائماً ما يرد سؤال: من الأكثر رغبة بممارسة العلاقة الحميمة الرجل أم المرأة؟ على الرغم من إثبات الدِّراسات أنَّ الرجل هو الأكثر رغبة، والأكثر استعداداً لممارسة العلاقة إلا أنَّ هنالك مجموعة من العوامل التي تتحكم في مدى الرغبة لدى الرجل والمرأة ووقتها.

» التقت باختصاصيَّة علم النفس، أشواق الوافي، لتعرفنا على أوقات الرغبة لدى كل من الرجل والمرأة وكيف يمكنك أنت وشريكك التوافق مع رغبة بعضكما من أجل علاقة حميمة متناغمة وسعيدة.

• بداية تشرح الوافي تشرح أسباب عدم التوافق بين الزوجين:
ـ الزوج أكثر رغبة من الزوجة: من الطبيعي أن يكون هناك عدم توافق في بداية الزواج، لكن مع مرور الوقت يتحقق التوافق بين الزوجين بحيث يكون لهما طابع خاص في الممارسة الحميمة.
ـ أما إذا استمر الزوج برغبته بالعلاقة الحميمة أكثر من زوجته، فالحلُّ ليس من الضروري ممارسة العلاقة كاملة في كل مرَّة فقد يستطيع الزوج الوصول إلى المتعة عن طريق المداعبات بينه وبين زوجته وبالتالي يتحقق التوافق.

ـ إذا كانت الزوجة أكثر رغبة:
قد تشتكي بعض الزوجات بسبب قلة عدد مرَّات ممارسة العلاقة الحميمة من الزوج. يجب عليها أولاً أن تصارحه بذلك وإذا فشلا في حلِّ الموضوع فيما بينهما، وإذا لم تكن هناك أسباب عضويَّة لدى الزوج فعليهما التوجه إلى متخصص لمساعدتهما.

• العوامل المشتركة بين الجنسين:
تشترك العوامل الماديَّة والنفسيَّة المختلفة في اختلاف مدى الرغبة في العلاقة الحميمة.
ـ نمط الحياة والتربية والهورمونات والمشاعر والتخيلات الجنسيَّة، التي تلعب دوراً في اختلاف أوقات الرغبة في العلاقة الحميمة.

ـ بالنسبة للنساء تتأثر أوقات الرغبة بموعد الدورة الشهريَّة، ويتأثر الرجال بكميَّة إفراز هورمون التستوستيرون في أجسامهم.

ـ عامة تعدُّ الرغبة في إقامة العلاقة الحميمة لدى الطرفين غير ثابتة، فهي تختلف باختلاف العوامل النفسيَّة والجسديَّة، فهناك كثير من العوامل التي تؤثر في الرغبة مثل القلق،
والتوتر، والأمراض، والمشكلات الزوجيَّة، وتوقع أن يكون الرجل جاهزاً لممارسة العلاقة في أي وقت وغيرها من الأسباب.

• العوامل النفسيَّة أكثر تعقيداً وعمقاً لدى النساء:

ـ تهتم المرأة بالمظهر الذي ستبدو عليه أمام الرجل، وأجواء المكان، ومدى إظهار الزوج لاهتمامه بها، ونظراته والشعور بالتقدير وكثير من الأمور الأخرى، التي قد لا تشغل ذهن الرجل الذي ينصب تفكيره على ممارسة العلاقة الحميمة.

ـ ونستنتج من هنا أنَّ شعور المرأة بالرغبة بممارسة العلاقة الحميمة يتأثر بكيفيَّة شعورها بذاتها، ومدى ثقتها في نفسها، وفي شكل جسدها، ومدى شعورها بالقرب من شريكها. أما الرجل فتحركه غريزته أكثر من أي شيء آخر.

• كيف يمكن تحقيق التوافق بين أوقات الرغبة المختلفة؟
ـ عدم تلاقي أوقات الرغبة لدى الطرفين قد يتسبب في حدوث تأثير سلبي على العلاقة الزوجيَّة، فعند عدم رغبة أحد الطرفين بممارسة العلاقة الحميمة، سيشعر الطرف الذي يرغب بها أنَّه تم رفضه، وأنَّ به مشكلة ما أو أنَّ الطرف الآخر لا يحبُّه.

ـ لتجنب حدوث ذلك على الزوجين التحدث مع بعضهما بعضاً، والتعبير عن مشاعرهما والإفصاح عن سبب عدم الرغبة في العلاقة (على سبيل المثال الشعور بالتوتر أو الإجهاد) يمكن للطرف الآخر الاكتفاء بالمداعبة والعناق فقط والانتظار حتى يكون الطرف الآخر جاهزاً للعلاقة.

• عوامل مناخيَّة:
تشير بعض الدِّراسات إلى أنَّ العوامل الموسميَّة تلعب دوراً في زيادة أو انخفاض الرغبة لدى كل من الرجل والمرأة، إذ تزداد الرغبة لدى المرأة في فصل الربيع نتيجة ارتفاع مستوى الاستروجين ارتفاعاً ملحوظاً، أما الرجال فتزداد لديهم الرغبة في بداية فصل الصيف.

قد يهمك أيضا

تعرف على بعض العادات السيئة التى تدمر زواجك

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين ما العوامل التي تتحكم بالعلاقة الحميمة بين الزوجين



GMT 23:03 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

6 إرشادات لليلة حميمة مع عريسك

GMT 22:59 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 22:57 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

متى يتعين استشارة مختص في العلاقات الجنسية

GMT 22:51 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

إحراجات الممارسة الحميمة كيف تتعاملين معها

GMT 22:47 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

الجنس مفيد للبشرة ويمنح الشعر لمعانا زائدًا

اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة أنيقة لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي في لندن

لندن - العراق اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب

GMT 21:09 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخلخال" صيحة جديدة في عالم الموضة تزيدك أنوثة

GMT 00:13 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف حفريات ديناصورات في منطقة منغوليا شمالي الصين

GMT 01:40 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

أجمل إطلالات مكياج النجمة نادين نجيم

GMT 07:49 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

النجاح ليس حظ ولا صدفة بل هو خطوات عملية تقوم بها

GMT 08:34 2013 الإثنين ,22 تموز / يوليو

صفات الرجل الريفي المتميزة حلم كل فتاة

GMT 04:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ناهد السباعي تنفي وجود مشاهد جنسية في"حرام الجسد"
 
Iraqtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq