تعرف على مصير الكرة العراقية بعد الاستقالة الجماعية للاتحاد
آخر تحديث GMT13:10:15
 العراق اليوم -

مقابل التنازل عن جميع الشكاوى والدعاوى القضائية

تعرف على مصير الكرة العراقية بعد الاستقالة الجماعية للاتحاد

 العراق اليوم -

 العراق اليوم - تعرف على مصير الكرة العراقية بعد الاستقالة الجماعية للاتحاد

المنتخب العراقي
بغداد - العراق اليوم

تشغل الاستقالة الجماعية لرئيس وأعضاء اتحاد الكرة، حديث الشارع الرياضي في العراق، وذلك في إطار "اتفاق أربيل"، الذي قضى باستقالة الاتحاد، مقابل التنازل عن جميع الشكاوى والدعاوى القضائية ضده.

وأرسلت استقالة رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود وجميع الأعضاء، اليوم السبت، إلى الاتحاد الدولي "فيفا"، بعد الاتفاق مع عدنان درجال، مقابل سحب الشكاوى ضد رئيس الاتحاد ونائبه.

وارتكب اتحاد الكرة خطأ كبيرا في محاولته إبعاد عدنان درجال ممثل الزوراء عن الانتخابات، بعد التلاعب بأوراق ترشيحه، ما دفعه لمقاضاة الاتحاد محليا ودوليا.

واهتز الاتحاد بعد حكم القضاء العراقي بالحبس عامين على اثنين من موظفيه بينهم أمين سر الاتحاد الدكتور صباح رضا، بالإضافة إلى الأمر بإلقاء القبض على رئيس الاتحاد ونائبه بعد اتهامهما بالتلاعب في النظام الداخلي واللوائح.

ويتساءل كثيرون عن مصير كرة القدم في العراق بعد الاستقالة، وكيف سترتب أمور الاتحاد، وهل سيتمكن عدنان درجال من المضي بمشروعه في ظل هذا الاتفاق، وتساؤلات أخرى ترتبط باستمرار الدوري واستحقاق المنتخب الوطني جميعها تحتاج إلى إجابات شافية.

 يسلط التقرير التالي الضوء على قراءة واقعية للأحداث واستنتاجات ممكنة للمشهد الكروي.

أزمة الاستقالات

قد يكون اتفاق أربيل هو الخطوة الأولى في طريق الخروج بخارطة طريق لإنهاء الأزمة، إلا أن صيغة الاستقالات وسبب الاستقالة أثار حالة من الجدل خشية تسببها في مشكلات جديدة من قبل الاتحاد الدولي، ليبدأ الحديث عن ضرورة توحيد صيغة الاستقالة الجماعية؛ لضمان قبولها تحضيرا للخطوة المقبلة.

والأزمة الأخرى تتمثل في تشكيل الهيئة المؤقتة، حال وافق الاتحاد الدولي على استقالة الاتحاد، فالجميع يسأل "من سيشكل الهيئة المؤقتة؟"

واختلفت الآراء حول الجهة المنوطة بتشكيل الهيئة المؤقتة، ففريق يرى أنها من صلاحية الاتحادين الدولي والآسيوي، وآخر يقول بترشيح من الطرفين عدنان درجال والاتحاد المستقيل، ورأي ثالث يرى أن تشكيل المؤقتة هو من صلاحية الهيئة العامة حصرا.

مهام منتظرة

أول واجبات الهيئة المؤقتة، وفق ما تم الاتفاق عليه بين طرفي النزاع، هو استئناف الدوري بتاريخ العاشر من شهر فبراير/شباط المقبل، من مرحلة واحدة، وبمشاركة إجبارية لأندية الممتاز، على أن يتم اعتماد نتائج الجولات الأربع الماضية.

كما ينتظر الهيئة المؤقتة تهيئة المنتخب الوطني لخوض جولة الإياب في تصفيات كأس العالم المرتقبة، وبالتالي سيتوجب عليها اعتماد لجان قادرة على القيام بعملها دون أي تدخل.

المسؤولية الكبرى في هذه الأزمة تقع على عاتق الجمعية العمومية التي ستكون مطالبة بترك التكتلات، والنظر بعين الاعتبار لإنقاذ الكرة العراقية من مغبة التقاطعات وكيل الاتهامات والتركيز على تسيير الأمور بشكل إيجابي، والدخول للانتخابات بمصلحة عامة، واختيار مجلس إدارة جديد قادر على إعادة هيبة الكرة العراقية بعد سنوات من المشاكل الإدارية

قد يهمك ايضا 

 الاتحاد العربي يرفض استئناف الوداد المغربي في قضية "لاعب الرجاء"

تغيير توقيت ديربي الدار البيضاء في كأس محمد السادس للأندية الأبطال

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على مصير الكرة العراقية بعد الاستقالة الجماعية للاتحاد تعرف على مصير الكرة العراقية بعد الاستقالة الجماعية للاتحاد



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وجيجي حديد تتألقان في أسبوع الموضة بإطلالة ساحرة

ميلان - العراق اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب
 
Iraqtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq