سطام السهلي يُبارك انتزاع العراق حق اللعب على البصرة
آخر تحديث GMT23:45:59
 العرب اليوم -

خلال الاجتماع العادي للاتحاد الآسيوي للصحافة في كوالالمبور

سطام السهلي يُبارك انتزاع العراق حق اللعب على "البصرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سطام السهلي يُبارك انتزاع العراق حق اللعب على "البصرة"

سطام السهلي
بغداد- العراق اليوم

عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية اجتماعه العادي في العاصمة الماليزية كوالالمبور أمس الأول الاثنين، في قاعة فندق "Sunway Pyramid بحضور كامل الاعضاء، يتقدمهم الكويتي سطام السهلي رئيس الاتحاد، واستمر زهاء ساعتين، تناول عدداً من المحاور المطروحة على جدول أعماله".

وأكد السهلي، في مستهل حديثه، "إن الجميع يجب أن يفخر لإلتزام اتحادنا بموعد الكونغرس، والتخطيط له إلى جانب جلسات اللجنة التنفيذية، باعتبارها السمة السنوية العادية، وهذه فرصة للثناء على الموقف الداعم من حكومة ماليزيا لاتحادنا، وإتاحتها الفرصة لعقد جميع الفعاليات الثلاث الكبرى - اجتماعات الكونغرس واللجنة التنفيذية إلى جانب حفل توزيع الجوائز – ".

وأشار السهلي وفقًا لما ذكرت جريدة "المدى" إلى أن "الاتحاد أمضى بمشاريع عديدة بعد اختتام مؤتمر أسلام آباد في باكستان عام 2017 الذي رأى المكتب التنفيذي النور فيه، وتم تضييف مؤتمر 2018 في مدينة جدة السعودية، ونجحت الاخيرة بتقديم نسخة متميّزة على صعيد التنظيم والضيافة، واليوم يتكرّر تجمعنا هنا في ماليزيا لتنفيذ برامج جديدة تخدم الصحفيين في قارة آسيا وتواكب طموحاتهم".

وكشف السهلي أنه :"على الرغم من وجود موارد ضئيلة للاتحاد قبل التعاقد مع الشركات الراعية، فإن النجاح في إدارة مؤتمرات الكويت واسطنبول والمنامة وإسلام أباد وجدة سابقاً والآن في كوالالمبور يثبت حقيقة أن الدول الآسيوية تكافح من أجل تطوير الصحافة الرياضية".

 

كونغرس الكويت

ثم تم مناقشة النقاط الرئيسة الموضوعة على جدول الاعمال، ومن اهمها عرض ملفات تضييف كونغرس 2020 حيث تقدمت أربع دول هي الكويت وكوريا الجنوبية والإمارات ونيبال، وبعد مناقشات مستفيضة وحامية تنافس ملفا الكويت وكوريا الجنوبية اللذين شهدا إنقساماً ورؤى بين اعضاء المكتب التنفيذي حول الخيار الأصوب بالتشاور مع رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جياني ميرلو الذي كان يواصل المتابعة والاهتمام لحظة بلحظة حتى اتخاذ القرار المناسب، وتقرر بموافقة اعضاء المكتب التنفيذي تضييف الكويت كونغرس 2020 دون إقامة انتخابات الدورة الجديدة، على أن تشهد سيئول تضييف كونغرس 2021 وسيجري هناك أعضاء الجمعية العمومية الاقتراع السري لانتخاب المكتب التنفيذي الذي يستمر حتى عام 2025.

 

رأي الصالحي

وكان عضو المكتب التنفيذي إياد الصالحي قد أدلى برأيه بشأن كونغرس الكويت 2020 أن هذا المؤتمر سيكون فرصة لتكريمه على الجهود الكبيرة التي بذلها رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية سطام السهلي بين أهله في الكويت تعبيراَّ عن القيمة الحقيقية لدوره المهني في جمع اسرة الصحافة في القارة ليكونوا يداً واحدة من أجل إنجاز الواجبات المكلفين بها، مبيناً عدم وجود مبرّر لاشتراط البعض باصدار قرار إقامة كونغرس 2020 من دون انتخابات وتأجيلها الى العام التالي في كوريا الجنوبية، فإذا كانت ثقة الرئيس بحصوله على الاصوات المطلوبة للفوز بولاية ثانية فلن يشكّل التأجيل أي ضرر عليه، ويمكنه حسم التصويت في أي مكان يقام فيه الكونغرس.

 

لقاءات لفتة

وواصل ممثل الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية الزميل عدنان لفتة لقاءاته الثنائية مع ممثلي الاتحادات العربية والآسيوية، معرباً عن سعادته البالغة بوجود قاسم مشترك بين العراق واغلب الدول المشاركة في كونغرس كوالالمبور لاحداث قفزة نوعية في العمل الصحفي وهناك رغبة جامحة لبلورة اتفاقيات عدة بين الجانبين تؤمّن مصلحة الصحفيين في آسيا منها إقامة الندوات وورش العمل والتطلع الى مستقبل باهر لجميع الدول.

 

اختتام الكونغرس

ومن المؤمل أن يكون كونغرس كوالالمبور قد أختتم مساء أمس الثلاثاء في ساعة متأخرة بسبب فارق الوقت بين كوالالمبور وبغداد (+5) ساعات، بمشاركة 24 دولة من بين 30 تفاعل ممثلوها بشكل متميّز مع أجندة الاتحاد لعام 2019 ، وتداولوا بعض المحاور والمقترحات التي سيأخذ بها المكتب التنفيذي لغرض دراستها والبت فيها قريباً مثل قضية إنهاء عمل لجنة تسيير اعمال لجنة الصحفيين الرياضيين في فلسطين وإجراء انتخابات يوم 4 أيلول المقبل.

وكذلك حسم قضية اليمن الشقيق بوجود فريقين كل منهما يدّعي أحقيته بعدما أحال رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية رسالة مباشرة الى رئيس الاتحاد الآسيوي تعنى بموقف الزميل بشير سنان رئيس جمعية الصحفيين الرياضيين في اليمن والمعتمد من الاتحادين الدولي والآسيوي منذ خمس سنوات حيث فوجىء الزميل بتشكيل مجلس إدارة جديد من قبل وزارة الشباب والرياضة في الحكومة اليمنية من دون الحصول على موافقة اللجنة الأولمبية في بلده أو إجراء انتخابات شرعية، وعُرضت الرسالة على اعضاء التنفيذي، وأقترح الاخير تشكيل لجنة ثلاثية توصي بالحل في أقرب مدة.

 

دور المؤسسات

وفي اروقة الكونغرس ، أتفق ممثلو الدول العربية المتواجدين في كوالالمبور على ضرورة اهتمام المؤسسات الإعلامية والحكومية بواقع الصحفي الرياضي ومحاولة تذليل المصاعب التي يواجهها ودعمه بكل السبل ليتواجد عربياً وقارياً وآسيوياً ودولياً ويزيد من خبرته المهنية.

وأعرب أغلبهم في احاديث جانبية متفرّقة أدلوا بها للمدى عن عدم تفاؤلهم بمستقبل الصحافة الرياضية إذا ما استمر اعتماد اشخاص لا علاقة لهم بالمهنة إلا لتحقيق مكاسب محدودة، مشدّدين على ضرورة وضع ضوابط صارمة تنقّي الوسط الصحفي من الشوائب وتضاعف حماسة أهل المهنة في التواصل عبر صحفهم لأداء رسالة نظيفة تصب في مصلحة رياضات الاوطان.

 

تهنئة

وفي سياق آخر، قدم الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية تهنئته الى الصحفيين الرياضيين والجماهير العراقية لمناسبة صدور قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بتضييف مدينة البصرة– جولة الذهاب لمنتخبنا الوطني للتصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وقال سطام السهلي رئيس الاتحاد أن الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية يساند العراق الشقيق في حق اللعب على ارضه وزيادة فرصة حصده النقاط والتواجد في الدور الثالث الحاسم لمونديال قطر 2022 اسوة بالآخرين وعملاً بمبدأ تكافؤ الفرص بعد حقبة طويلة لم يتسنّ للمنتخبات العراقية خوض مبارياتها الرسمية في ملاعبها. لافتاً الى أن واحدة من اهداف الفيفا هي تحقيق سعادة الشعوب وتدعيم سلوك التشجيع النظيف وهذه فرصة للجماهير العراقية كي تمسك بهذا القرار وتترجمه واقعياً في المدرجات بإنجاح المباريات الدولية، وهي قادرة على ذلك لما تتمتع به من ثقافة واخلاقيات تستحق المباركة.

قد يهمك ايضا:

شاهد: "ريفر بليت" أحد أهم الأندية الرياضية في الأرجنتين


توقف بث قنوات "بي أوت كيو" الرياضية وإغلاق حسابات المستخدمين حول العالم

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سطام السهلي يُبارك انتزاع العراق حق اللعب على البصرة سطام السهلي يُبارك انتزاع العراق حق اللعب على البصرة



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم أثناء خروجها من ملهى ليلي

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها رغم نفيها عدة مرات خبر حملها

واشنطن-العراق اليوم

GMT 16:55 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 13:44 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة "إم بي سي" بعد طول غياب

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب

GMT 21:09 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخلخال" صيحة جديدة في عالم الموضة تزيدك أنوثة

GMT 00:13 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف حفريات ديناصورات في منطقة منغوليا شمالي الصين

GMT 01:40 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

أجمل إطلالات مكياج النجمة نادين نجيم

GMT 07:49 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

النجاح ليس حظ ولا صدفة بل هو خطوات عملية تقوم بها

GMT 08:34 2013 الإثنين ,22 تموز / يوليو

صفات الرجل الريفي المتميزة حلم كل فتاة

GMT 04:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ناهد السباعي تنفي وجود مشاهد جنسية في"حرام الجسد"

GMT 01:47 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

هوكينز تروي حقيقة المجاعة المستمرة في ملاوي منذ 10 أعوام
 
Iraqtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq