أفضل المدونات السرية للمعلمين في عام 2017
آخر تحديث GMT10:32:18
 العرب اليوم -

سطلت الضوء على الأوضاع السياسية والأمراض العقلية

أفضل المدونات السرية للمعلمين في عام 2017

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أفضل المدونات السرية للمعلمين في عام 2017

المدونات السرية للمعلمين
لندن ـ كاتيا حداد

نحتفل ببعض أفضل المدونات السرية للمدرسين في عام 2017، مع اقتراب عام آخر،  والتي يوجد بها الكثير من الأفكار وما وراء الكواليس بشأن بعض القضايا الكبيرة في مجال التدريس الذي يمتلئ بالكثير من القصص المثيرة للدهشة والعاطفية أحيانًا.

وقد جاء في إحدى المدونات، هذا المعلم الذي اضطر إلى ترك المهنة بسبب ما يعانيه من أمراض القلق والاكتئاب، لكنه لم يستطيع  إخبار طلابه عن السبب الحقيقي لمغادرته، إذ كتب في المدونة الخطاب بالذي كان يرغب في يقوله للطلاب، ويعكس هذا العار والوصمة التي لا تزال تحيط بالصحة العقلية  وتمنع الكثيرون من أن يكونوا صادقين.

وفي مدونة أخرى باسم معلم لم يذكر اسمه، يقول "عندما كنت طالبًا شابًا وكنت أشعر بالحماسة الشديدة أنفقت كمية كبيرة من الأموال على الأوراق الملونة والحبر من أجل جعل أعمالي تبدوا مبهجة وبها العديد من الألوان، مع العديد من أورق الملاحظات اللازقة وأقلام الملاحظات الملونة لجعل دروسي جذابة ومثيرة للاهتمام، كنت  ساذجًا، وعندما أصبحت مدرسًا، كان على أن أتوقف عن إنفاق الكثير من المال الخاص بي في وظيفتي فقد أنفقت الكثير من مالي، وكان عليهم أن يوفروا لي تلك المواد".

وفي وقت يتزايد فيه الاستقطاب السياسي، يجب على المعلمين أن يدركوا كيفية إشراك الطلاب في المناقشات بشأن مواضيع مثيرة للجدل مثل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو الانتخابات، وهذا ما تم مشاهدتة في إحدى مدونات المعلمين السرية والأكثر قراءة لهذا العام، والذي تم نشر ما تحتوي عليه بعد الانتخابات العامة لهذا العام.

ويبدو أن المعلم الجيد هو الذي لايتبع القواعد والطرق التقليدية في كثير من الأحيان، والذي يتم وصفة بالمعلم المارق - الذي يبدأ في تمزيق الكتب والقواعد متبعًا تلك التي تناسب الأخرين على أكمل وجه، وظهر هذا في مدونة سرية أخرى ترفض "الالتزام بالنص"، وتنصح الزملاء باتباع قواعدهم الخاصة، وقد أعرب كاتب المدونة عن أسفه لزملائه الذين شاهدوا إستراتيجيات  تعليمية خاطئة.

ومع انخفاض مرتبات التدريس في بريطانيا مقارنة بغيرها من بلدان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، أصبحت الحياة أكثر صعوبة بالنسبة لبعض المعلمين، ولا سيما في مواجهة ارتفاع أسعار المساكن، وجاء في إحدى المشاركات الهامة التي تسلط الضوء على الصعوبات في فترة ما قبل عيد الميلاد، وصفت معلمة أنها بالكاد قادرة على القيام بعملها، إذ قالت: "إن التأثير كبير علي وعلى أطفالي. أنا أريد أن أعيش  في المنطقة لمدة طويلة لكني مع الأسف اتنقل دائمًا بسبب غلو الإيجارات، الأمر الذي أثر على صحتي العقلية. أنا لا أنام جيدًا. أفكر في المال في كل وقت وهناك أيام لا أستطيع فيها حتى القيام من السرير، وأنا أعلم أن أحد سوف يأتيني بفاتورة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفضل المدونات السرية للمعلمين في عام 2017 أفضل المدونات السرية للمعلمين في عام 2017



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفضل المدونات السرية للمعلمين في عام 2017 أفضل المدونات السرية للمعلمين في عام 2017



بفتحة كبيرة بإحدى الجانبين تصل إلى أعلى الفخذ

بينلوبى كروز بإطلالة مثيرة في دور دوناتيلا فيرساتشي

واشنطن - رولا عيسي

GMT 12:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تطالب بضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
 العرب اليوم - ليندا هويدي تطالب بضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 09:05 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والرمال الناعمة
 العرب اليوم - تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والرمال الناعمة

GMT 14:44 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

سبيلبيرغ يكشف عن عالم الصحافة السياسية في "ذا بوست"
 العرب اليوم - سبيلبيرغ يكشف عن عالم الصحافة السياسية في "ذا بوست"

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة لخزانة ملابس أنيقة هذا الموسم
 العرب اليوم - الأزياء المطرزة لخزانة ملابس أنيقة هذا الموسم

GMT 07:29 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"غريس باي" في الكاريبي يحتل مقدمة الشواطئ الأجمل في العالم
 العرب اليوم - "غريس باي" في الكاريبي يحتل مقدمة الشواطئ الأجمل في العالم

GMT 15:05 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

قاعة "زوي دير" تعد من أفضل العقارات في بريطانيا
 العرب اليوم - قاعة "زوي دير" تعد من أفضل العقارات في بريطانيا

GMT 00:56 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء جديدة للمحجّبات

GMT 08:34 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نورهان تؤكد أن مسلسل "الوتر" يحث على القيم والمثل

GMT 09:32 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بورشا دي روسي تتهم سيتفن سيغال بالتحرش بها جنسيًا

GMT 09:12 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فنادق عالمية تتيح لك تجربة الحياة المحلية بأجواء تقليدية

GMT 10:42 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

لمحة مختصرة عن أبرز المنازل العجيبة في "غراند ديزاينز"

GMT 19:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

عطر Escada Magnetism النسائي الغامض للمرأة المثيرة والساحرة

GMT 09:25 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

خطوات بسيطة تساعد على تخفيف نوبات مرض البواسير

GMT 09:53 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

أزياء عملية من الكسندر ماكوين لما قبل ربيع 2018

GMT 22:14 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

عمر السومة يثير قلق جماهير الأهلي

GMT 21:04 2017 الخميس ,09 شباط / فبراير

فعلينا أن نفتخر
 
Iraqtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq