أدب اليهود في الجاهلية

أدب اليهود في الجاهلية

أدب اليهود في الجاهلية

 العراق اليوم -

أدب اليهود في الجاهلية

خالد القشطيني
بقلم : خالد القشطيني

كان اليهود في العهد الجاهلي يشكلون قبائل لها مدنها وقلاعها وأسوارها. وبالطبع انعكس ذلك في أدبهم. كان لهم شعراؤهم وفنانوهم. وتميز شعرهم بالحكميات التي كثيراً ما أوحت بأنفاس التلمود والعهد القديم. يأتي في مقدمة شعرائهم السموأل (صموئيل) وهو ابن غريض بن عاديا الشهير بوفائه. ويقال إنهما كانا من أولاد هارون بن عمران. وكان مقامهما في الحصن المعروف بالأبلق بتيماء. وقد اشتهر السموأل بهذه الأبيات التي قال فيها:

إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه
فكل رداء يرتديه جميل
تعيرنا إنا قليل عديدنا
فقلت لها إن الكرام قليل
ما ضرنا إنا قليل وجارنا
عزيز وجار الأكثرين ذليل

وله أخ هو الآخر من الشعراء المعروفين، وهو سعية بن غريض بن عاديا. ومن شعره قوله:

أرى الخلان لما قل مالي
وأجحفت النوائب ودعوني
فلما أن غنيت وعاد مالي
أراهم لا أبا لك راجعوني
وكان القوم خلاناً لمالي
وإخواناً لما خولت دوني
فلما مر مالي باعدوني
ولما عاد مالي عاودوني

وقد اشتهر السموأل بالوفاء فقالت العرب: «أوفى من السموأل ابن عاديا». وشاع هذا القول بعد قصة السموأل وامرئ القيس بن حجر الكندي. فعندما عزم امرؤ القيس على السير إلى القسطنطينية ليستنجد بقيصر لمساعدته في استرداد ملكه، أودع سيفه ودروعه وحاجياته عند السموأل لتبقى عنده حتى عودته. وسار امرؤ القيس مع صاحبه الحارث الأكبر. فكان أن راح الحارث يبكي لفراقه من بلده فقال امرؤ القيس هذا الشعر المشهور:

بكى صاحبي لما رأى الدرب دونه
وأيقن إنا لاحقان بقيصرا
فقلت لا تبك عيناً فإننا نحاول
ملكاً أو نموت فنعذرا

بيد أن امرأ القيس مات في طريق عودته. وسعى القوم إلى استعادة أموال امرئ القيس من السموأل، فأبى. وكان ابنه خارج الحصن يتصيد. فمسكوه وهددوا السموأل بقتل ابنه إن لم يسلم لهم حاجات امرئ القيس. فأبى وقتلوا ابنه أمامه. وسلم السموأل كل شيء للورثة الشرعيين. وشاع عندئذ القول بوفاء السموأل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أدب اليهود في الجاهلية أدب اليهود في الجاهلية



GMT 10:53 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الولايات المتحدة تحاول إحباط الفكر الإرهابي

GMT 10:41 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

«نعمين يا أبو كلاو» راعي الشارة

GMT 10:38 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

هل انكشف راشد الغنوشي؟

GMT 10:35 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

إيران: لماذا لم تنفع الوصفة القديمة؟

GMT 10:30 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

حكومة الكون

تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا في كل مناسبة

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء فى أسبوع الموضة في باريس

واشنطن - العراق اليوم

GMT 04:53 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يكشف كواليس عن محاكمته أمام مجلس الشيوخ
 العراق اليوم - دونالد ترامب يكشف كواليس عن محاكمته أمام مجلس الشيوخ

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب
 
Iraqtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq