العاصمة العراقية بغداد تُجري مباحثات مع ناتو حول توسيع مهمته
آخر تحديث GMT05:21:44
 العراق اليوم -

العاصمة العراقية بغداد تُجري مباحثات مع "ناتو" حول توسيع مهمته

 العراق اليوم -

 العراق اليوم - العاصمة العراقية بغداد تُجري مباحثات مع "ناتو" حول توسيع مهمته

حلف شمال الأطلسي
بغداد - العراق اليوم

أعلن العراق حرصه على التعاون مع المجتمع الدولي وفي المقدمة منه حلف شمال الأطلسي «ناتو» لا سيما بعد قرار الأخير زيادة عديد قواته من 500 إلى 4000 عنصر يتولون مهمات التدريب والاستشارة والدعم للقوات العراقية.وقال مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، خلال استقباله قائد بعثة الحلف في العراق بيير أولسن، إن «العراق حريص على التعاون مع المجتمع الدولي، وإن القوات العراقية لديها خبرات كبيرة اكتسبتها من خلال القتال»، مبيناً أن «تبادل الخبرات مهمّ لمواجهة الإرهاب والتطرف». وأضاف الأعرجي طبقاً لبيان صدر عن مكتبه أن «العراق ليس جزءاً من أي مشكلة إقليمية، بل هو جزء من الحل»، موضحاً أن «العراق سيعمل على الاستفادة من خبرات (ناتو)، وأن تبادل الخبرات مهم، لأن (داعش) ما زال يشكّل خطراً حتى الآن».من جانبه، أكد قائد بعثة الحلف الأطلسي أن «وجود البعثة جاء بطلب من الحكومة العراقية، وأن أي توسيع للمهام سيكون بناءً على طلب الحكومة العراقية». وتابع، أن «بعثة (ناتو) تدعم العراق لمواجهة الإرهاب والتطرف».

وكان الأمين العام لـ«ناتو»، ينس ستولتنبرغ، قد أعلن الخميس الماضي، أن الحلف قرر زيادة تعداد أفراد بعثته في العراق من 500 حتى 4 آلاف شخص.ورغم إعلان بغداد أن قرار الحلف جاء بالتشاور معها، فإن الانقسام في مواقف الأوساط السياسية العراقية هو سيد الموقف. ففي الوقت الذي لم يعلن أيٌّ من القوى السياسية السُّنية والكردية موقفاً مناوئاً لقرار الحلف الأطلسي فإن القوى السياسية الشيعية أعلنت رفضها لهذا القرار. ورغم حدّة الخلافات بين القوى والكتل السياسية والبرلمانية الشيعية لا سيما مع بدء العد التنازلي للانتخابات، فإن ما يوحّدها دائماً هو الموقف من الوجود الأميركي في العراق بما في ذلك «ناتو» لجهة كونه من وجهة نظر كثير من القوى الشيعية غطاءً جديداً للوجود الأميركي. وفي هذا السياق، فقد رأى عدد من أعضاء البرلمان العراقي ينتمون إلى كتل نيابية شيعية مختلفة أنه جزء من مشروع أميركي يهدف إلى ضمان ديمومة الوجود الأميركي بغطاء دولي هذه المرة.

ويقول رياض المسعودي النائب في البرلمان العراقي عن تحالف «سائرون» المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في تصريح، إن «واشنطن التي أدركت حجم الضغوط عليها من القوى السياسية العراقية للخروج من العراق تسعى للعودة بوجه جديد عبر (ناتو)» مضيفاً أنه «مشروع يحمل نيات لتثبيت سيطرة واشنطن بمنظومة أكبر وأوسع على الساحة العراقية وهو بالتالي وجود مرفوض منّا».من جهته، يقول عباس الزاملي، النائب في البرلمان العراقي عن تحالف «الفتح» بزعامة هادي العامري، إن «أي قوة أجنبية لا تمكنها العودة وزيادة قواتها في العراق إلا عبر الاتفاق مع الحكومة العراقية، ومن ثمّ فإن الحكومة ملزمة بمصادقة مجلس النواب على هذا الوجود».

وبيّن الزاملي أن «العراق بلد ذو سيادة ولا يحتاج إلى المزيد من التصعيد وما نحتاج إليه هو تقوية الأجهزة الأمنية والجهد الاستخباري وفرض هيبة الدولة وبسط القانون ولا نحتاج إلى وجود أجنبي على أراضينا».في السياق نفسه، أكد كريم عليوي، عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان، أن «زيادة عدد القوات الأجنبية في العراق يعد أمراً مرفوضاً من البرلمان العراقي لأنه بمثابة احتلال، لأننا واثقون بأن القوات التي ستدخل العراق إنما هي قوات أميركية لكن تحت غطاء حلف (ناتو)».

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

هدوء نسبي شرقي المتوسط واليونان حذرة من نوايا تركيا

"الناتو" يسعى إلى إلزام تركيا بـ"الاتفاق العسكري" مع اليونان

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاصمة العراقية بغداد تُجري مباحثات مع ناتو حول توسيع مهمته العاصمة العراقية بغداد تُجري مباحثات مع ناتو حول توسيع مهمته



أبرز إطلالات شتوية رائعة من وحي هايلي بيبر

واشنطن - العراق اليوم

GMT 01:22 2014 الأربعاء ,09 تموز / يوليو

طرحت مجموعة جديدة تناسب الأزياء خلال رمضان

GMT 16:26 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

زين مالك يطرح كليب أغنيته الجديدة "Pillowtalk" مع جيجي حديد

GMT 23:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الصيد غير المشروع يخفض أعداد الفيلة ذات الأنياب

GMT 15:56 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

جيهان خليل تؤكّد سعادتها بنجاح مسلسل "سرايا حمدين"

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 03:34 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إعلان لسلسلة فنادق "سوفيتيل" يتعرَّض لردّ فعل عنيف

GMT 13:54 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

أجمل ساعات سواتش الرجالية لعام 2018

GMT 15:03 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

أحدث أعمال المؤلف أحمد الغرباوي في قصة قصيرة

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

وعكة صحية تبعد تركي آل الشيخ عن الوسط الرياضي

GMT 07:19 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إليسا تتعرض لموقف محرج بسبب ملابسها "الممزقة"

GMT 21:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فهد الرشيدي يتلقى العلاج في السعودية

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ليال عبود تفوز على هيفاء وهبي وسعد لمجرد في استفتاء شعبي

GMT 03:54 2014 الأربعاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخبراء" التراثية تستعيد طرق البناء القديمة في القصيم
 
Iraqtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq