تعرف على تفاصيل علاقة الجنرال حاتم المكصوصي الذي عين في عهد المالكي بإيران
آخر تحديث GMT17:22:27
 العراق اليوم -

بعث برسالة إلى طهران بأنه في خدمتهم وكل ما تحتاجونه تحت تصرفهم

تعرف على تفاصيل علاقة الجنرال حاتم المكصوصي الذي عين في عهد المالكي بإيران

 العراق اليوم -

 العراق اليوم - تعرف على تفاصيل علاقة الجنرال حاتم المكصوصي الذي عين في عهد المالكي بإيران

قائد الاستخبارات العسكرية اللواء حاتم المكصوصي
بغداد - العراق اليوم

بعد أن كشفت وثائق نشرها موقع “The Intercept” الأميركي عن حجم التغلل الإيراني في أروقة السياسية العراقية، برز اسم قائد الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع العراقية السابق اللواء حاتم المكصوصي؛ لتعاونه مع المخابرات الإيرانية، حيث بعث رسالة إلى ايران عبر احد ضباطه قائلا فيها : “أخبرهم إننا في خدمتهم وكل ما تحتاجونه تحت تصرفكم، نحن شيعة ولدينا عدو مشترك”

ووصل التعاون بين الجهاز الذي رأسه المكصوصي، وبين مخابرات إيران إلى درجة تسليم طهران تفاصيل “برنامج الاستهداف السري” الذي قدمته الولايات المتحدة للعراقيين.

وحسب الوثائق المسربة، فإن الضابط العراقي المكلف بنقل رسالة المكصوصي إلى طهران، قال لضابط إيراني “إذا كان لديك جهاز حاسوب محمول أعطني إياه لأتمكن من تنزيل البرنامج عليه”.

من هو المكصوصي؟

لا يعرف الكثير عن حاتم المكصوصي، لكن يقول الخبير الأمني أحمد الأبيض، إنه كان ضابطا بعثيا قبل 2003، وتم اختياره لقيادة جهاز الاستخبارات العسكرية في عهد رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي.

ويضيف الأبيض في حديث مع موقع الحرة، أن المكصوصي لعب دورا في اجتثاث بعض العناصر المعارضة من جهاز الاستخبارات والجيش، وفي عهده تم الضغط على بعض المنتسبين لتغيير ولاءاتهم.

وأكد الأبيض أن جهاز الاستخبارات العسكري عمل بشكل وثيق خلال عهد المكصوصي مع إيران، حتى أن الولايات المتحدة قررت عدم التعاون مع الجهاز بسبب تسريب المعلومات إلى جهات أخرى.

وأشار الأبيض إلى أن المكصوصي متهم بالتورط في عمليات اغتيال ضباط عراقيين، ساهمت فيها فصائل مسلحة كذلك.

ومنح المكصوصي معلومات بخصوص هؤلاء الضباط إلى جهات متنوعة تحت غطاء مكافحة الإرهاب، ما منح “أريحية تامة” في التعامل مع العناصر المعارضة، على حد تعبير الأبيض.

وفي عام 2015 وبعد تولي حيدر العبادي رئاسة الوزراء، تم نقل المكصوصي من قيادة جهاز الاستخبارات إلى رئاسة جهاز الهندسة العسكرية.

ونفى حاتم المكصوصي في تصريح لموقع “إنترسبت” ما نسب إليه من العمل لصالح إيران في العراق. وقد أثنى المكصوصي في تصريحه على جهود إيران في محاربة داعش.

وقال المكصوصي أنه حافظ على علاقة وثيقة مع الأمم المتحدة خلال فترة ترؤسه الجهاز، مضيفا “لقد عملت للعراق وليس لصالح أي دولة أخرى.”

وأكد رئيس الاستخبارات العسكرية السابق قائلا “لم أكن مدير استخبارات للشيعة فقط، وإنما لكل العراق.”

قد يهمك أيضًا 

سليم الجبوري يُعلِّق على وثائق سرية تتّهم أحد مستشاريه بالتعاون مع استخبارات إيران

تنبؤات الرئيس التركي تتحقق بشأن الاحتجاجات التي ضربت العراق ولبنان إلى إيران

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على تفاصيل علاقة الجنرال حاتم المكصوصي الذي عين في عهد المالكي بإيران تعرف على تفاصيل علاقة الجنرال حاتم المكصوصي الذي عين في عهد المالكي بإيران



ارتدت فستانًا من اللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تتألق في جولة مع ابنتها بـ"كمامة" رمادى وسوداء

واشنطن ـ العراق اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب
 
Iraqtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq