4 صنوف غذائية تدمر صحتك والبدائل عنها منها المنتجات الخالية من الغلوتين
آخر تحديث GMT19:05:53
 العراق اليوم -

4 صنوف غذائية تدمر صحتك والبدائل عنها منها المنتجات الخالية من الغلوتين

 العراق اليوم -

 العراق اليوم - 4 صنوف غذائية تدمر صحتك والبدائل عنها منها المنتجات الخالية من الغلوتين

الصنوف الغذائية
القاهرة - العراق اليوم

قد نجهل مخاطر بعض الصنوف الغذائية على صحتنا، لذلك من الضروري معرفة ما هو صديق وما هو عدو للصحة، لتجنّبه أو استبداله بعناصر أخرى.

صنوف غذائية تدمر الصحة :

1. المنتجات الخالية من الغلوتين
المنتجات الخالية من الغلوتين تلهب أحاديثنا هذه الأيام، وهناك عدد متزايد من الناس الذين يحاولون استهلاك المنتجات الخالية من الغلوتين، وهذا شيء جيد…
وفي المقابل، لمست شركات الصناعة هذه الرغبة لدى الناس، فقررت أن تصنّع منتجات خالية من الغلوتين.
لكن المشكلة هي أن هذه الشركات استبدلت الغلوتين الذي تحتويه الأطعمة، بمكونات أخرى بنفس السوء إن لم تكن أسوأ منه.
وهذه المنتجات الخالية من الغلوتين (والمصنّعة) غالباً ما تكون غنية بالسكر والدهنيات والطحين المكرر (الخالي من الغلوتين مثل طحين الذرة على سبيل المثال).
ونجد أن النتيجة هي ارتفاع مؤشر السكر في الدم، وأطعمة بلا قيمة غذائية في نظامنا الغذائي.

البدائل الصحية: عليك بتناول الأطعمة الخالية من الغلوتين بشكل طبيعي.

2. شراب الأغاف
غالباً ما يعتبر شراب الأغاف بديلاً جيداً عن السكر.غير أن شراب الأغاف ليس جيداً للصحة كما يُعتقد. وفي واقع الأمر، فإنَّ هذا المنتج محمّل بكميات كبيرة جداً من الفركتوز.
وثبت أن الكميات الكبيرة جداً من الفركتوز، وهو منتجات سكرية، يمكن أن تعرّض الصحة إلى الخطر، وفقاً لإحدى الدراسات. ويحتوي شراب الأغاف على واحد من أكبر مصادر الفركتوز مقارنة بالسكريات الأخرى.
ولأجل المقارنة، فإنَّ سكر المائدة يحتوي على 50 في المائة من الفركتوز، بينما يحتوي شراب الأغاف على 85 في المائة.

البدائل الصحية: العسل في بعض الأحيان.

3. اللحوم المصنّعة
رغم أن اللحوم غير المصنّعة، والتي يثبت أنها تتغذى على الزراعة العضوية، مغذية للغاية، إلا أن اللحوم المصنّعة غير مغذية على الإطلاق.
فقد أثبتت الدراسات أنَّ الأشخاص الذين يأكلون اللحوم المصنّعة لديهم مخاطر مرتفعة للغاية للإصابة بأمراض السرطان أو السكر أو أمراض القلب.
وإضافة إلى ذلك، فإنَّ اللحوم المصنّعة غالباً ما تكون غنية جداً بالملح لإعطائها نكهة لذيذة.

البدائل الصحية: استهلاك اللحوم غير المصنّعة وبالذات لحوم الحيونات التي تتغذى على الأعشاب والنباتات.


4. المنتجات الخفيفة- تلك التي تعتبر لايت أو دايت أو قليلة السعرات الحرارية
الغالبية العظمى من المنتجات التي تعتبر “خفيفة” هي بشكل عام سيئة للصحة لعدة أسباب.
كلمة خفيف تعني “قليل” من حيث أنّ الطعام الذي تتناولينه ستكون له آثارإيجابية على صحتك.
لكن في الواقع أنت تعرفين ذلك بالطبع، ولكن شركات التصنيع تستخدم في الغالب المؤشرات المعروفة للغاية في نظام التغذية : السعرات الحرارية.
لماذا؟ لأنَّ السعرات الحرارية من السهل فهمها من قبل الأشخاص الذين لا يعرفون شيئاً عن التغذية بشكل عام.
وبالتالي من السهل للغاية أن يعتقد الشخص أن النظام الغذائي، أو أن الطعام قليل السعرات الحرارية هو أفضل للصحة.
وفي الوقت الحاضر يعرف الناس أكثر فأكثر عن أهمية النظام الغذائي. لكن في بعض الأحيان قد يحدث أن ينخدعوا في ما يتعلق بالمنتجات “الخفيفة”. وبناء عليه تريد الشركات المصنّعة أن تستبدل العناصر التي تحتوي على السعرات الحرارية بمشروبات أو أطعمة من منتجات كيميائية تعطي المظهر والمذاق والرائحة، ولكن لا تحتوي على السعرات الحرارية. وهذه هي الحال بالنسبة لمشروبات الصودا الخفيفة التي تحتوي على أسيسولفام K والأسبارتام بدلاً من السكر. وهذه المواد تعطي مذاقاً حلواً جداً من دون أن تمدُّ الجسم بالسعرات الحرارية. وهذا ينطبق أيضاً على أنواع المرجرين كما اللبن الزبادي الخفيف الذي يحتوي على دهون أقل. وبدلاً من ذلك تستبدل الشركات المصنّعة الدهون بمواد أخرى تعطي مذاقاً لذيذاً للأكل، ولكن من دون سعرات حرارية عالية.

ولكن لماذا يعتبر ذلك مشكلة؟
إذا تحدثنا من ناحية فيسولوجية، فإنَّ الجسم لا يعرف هذه المكونات الكيميائية، وبالتالي سوف يعالجها بطريقة لا تزال غير معروفة.
ويثبت الباحثون أكثر فأكثر الآثار الضارّة للمنتجات الخفيفة على صحة الإنسان.

البدائل الصحية: تجنّبي تناول الأطعمة المصنّعة، حتى لو بدت أنها أفضل للصحة، واتجهي نحو الأطعمة الصحية أكثر، والطبيعية، والنيئة.

ما العمل؟
يمكن تبني نظام غذائي يتكون بنسبة 70 في المائة من حمية باليو، أي بعبارة أخرى الأطعمة الطبيعية، غير المصنّعة، وأن نحترم البيئة والحيوانات والقيمة الإنسانية، وفوق كل ذلك صحة الإنسان.

وعندما نمرض؟
عندما نمرض من الضروري مراجعة نظام حياتنا من الألف إلى الياء.
ولا نتحدث هنا عن النظام الغذائي فقط، وإنما أيضاً عن النوم والنشاط البدني والعلاقات الاجتماعية والتوتر والإجهاد؛ كلها عوامل قد تكون أصل مرضك.
وعلى الرغم من أن الطعام هو ملك العلاج، إلا أنه ليس الوحيد الذي تعتمد عليه الصحة.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

أبرز أسرار وأسباب الوفاة بفيروس "كورونا" من بينها الجنس وزيادة الوزن

فوائد حبوب الخميرة لزيادة الوزن

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

4 صنوف غذائية تدمر صحتك والبدائل عنها منها المنتجات الخالية من الغلوتين 4 صنوف غذائية تدمر صحتك والبدائل عنها منها المنتجات الخالية من الغلوتين



GMT 17:57 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

تعرف علي أهم وأبرز فوائد المانجو

GMT 17:54 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

تعرف علي أهم وأبرز فوائد الخميرة

GMT 17:51 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

تعرف علي أهم وأبرز فوائد القهوة الخضراء

GMT 17:47 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

تعرف علي أهم وأبرز فوائد عصير الكيوي بالليمون
 العراق اليوم - إيقاف مي حلمي وبرنامجها أسبوعًا وإحالتها للتحقيق

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب

GMT 21:09 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخلخال" صيحة جديدة في عالم الموضة تزيدك أنوثة

GMT 00:13 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف حفريات ديناصورات في منطقة منغوليا شمالي الصين
 
Iraqtoday
Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq