أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا
آخر تحديث GMT19:56:37
 العراق اليوم -

أوضحت أنها تزيد من مستويات بروتين أميلويد بيتا المسبّب للزهايمر

أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا

 العراق اليوم -

 العراق اليوم - أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا

اضطرابات النوم
واشنطن - العراق اليوم

أثبتت الدراسات الطبية أن الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر يعانون تراكم نوعين من البروتينات في أدمغتهم، وهي برويتن أميلويد بيتا وبروتين تاو.وتوصلت الأبحاث السابقة إلى أن اضطرابات النوم والأرق تزيد من مستويات بروتين أميلويد بيتا، والذي وبحسب العديد من المواقع الصحية المتخصصة يعتبر المسبب الرئيسي الزهايمر، إذ لم يكتشف العلماء أي دور مفيد لذلك البروتنين في جسم الإنسان، بل أن بعضهم يعتقد أنه عبارة عن جزيئا سيئة لا فائدة منه، وقد يكون لوجوده عواقب وخيمة.

وترى أبحاث علمية أنه في حال لم يتم التخلص منه بشكل مناسب من الدماغ، فإن هذا البروتين يتراكم في شكل لويحات تدمّر نقاط الاشتباك العصبي التي تصل بين الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى تدهور في القدرات المعرفية للمريض وفقدانه الذاكرة. أما بروتين تاو، فيعتقد الباحثون أن تراكمه يؤدي إلى تسمم الألياف العصبية، وفي حالة وجود بروتين "بيتا أمايلويد" فإنه يسمح بدرجة ما بفتح الباب لانتشار بروتين "تاو" إلى مناطق أخرى بالمخ، مما يؤدي إلى انتشار موت الخلايا وتدهور الوظائف الإدراكية.

ولمعرفة مدى علاقة زيادة مستويات تاو باضطرابات النوم، أجرى فريق علمي في جامعة أوبسالا السويدية، تجارب على 15 شابا يتمتعون بصحة جيدة ومتوسط أعمارهم 22 عاما، وفقا لموقع "سينس نيوز". وقام  الفريق بقياس نسبة ذلك البروتين في دماء أولئك الشباب الذكور عقب ليلة نوم هانئة، وآخر مضطربة، فوجد ارتفاع تاو بنسبة 17 في المئة عند قلة النوم واضطرابه، مقارنة بنسبة 2 في المئة في الأحوال العادية.

وبحسب الموقع، فإن نتائج الدارسة تضيف إلى أدلة متزايدة على أن الأشخاص الذين يعانون من أنماط نوم متقطعة أو غير منتظمة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر على مدار عقود. وقال الباحث المشرف على الدارسة جوناثان سيدرنايس إن ما قام به الفريق من أبحاث يؤكد على ضروة أن يهتم الناس بأسلوب نومهم وحتى وهم في ريعان الشباب.

وأوضح سيدرنايس إلى أن الأمر يحتاج مزيد من البحث للتأكد من أن الحرمان من النوم يزيد من مستويات بروتين تاو في المخ، لأن المستويات في الدم لا تشير بالضرورة إلى تلك الموجودة في المخ، ويقول إن ارتفاع مستويات تاو الدم بعد الحرمان من النوم يمكن أن يكون علامة على أن المخ يقوم بإزالة البروتين بدلاً من تجميعه. ونوه إلى أنه في حال ثبت أن بروتين تاو يتراكم بالفعل في أدمغة الشباب بعد الحرمان من النوم، فيجب إجراء تجارب سريرية للتأكد فيما إذا كان تحسين نوعية النوم يساعد على إبطاء تراكم تاو أو حتى منعه، مما يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر.

قد يهمك ايضا  أطباء يحذرون من الاستهانة بـ"الشخير" ويكشفون عن أخطاره الصحية 

 الاقتراب من اختراع عقار يعالج المصابين بمرض ألزهايمر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لـ"عيد الأضحى" على طريقة ياسمين صبري

القاهرة - العراق اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب
 
Iraqtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq