الاقتصاد النيابية تؤكد أن الحكومة العراقية لن تستطيع دفع رواتب الموظفين الجدد
آخر تحديث GMT20:42:08
 العراق اليوم -

أوضحت أن التعيينات الأخيرة أطلقت بشكل عشوائي وغير منظم

الاقتصاد النيابية تؤكد أن الحكومة العراقية لن تستطيع دفع رواتب الموظفين الجدد

 العراق اليوم -

 العراق اليوم - الاقتصاد النيابية تؤكد أن الحكومة العراقية لن تستطيع دفع رواتب الموظفين الجدد

لجنة الاقتصاد النيابية
بغداد - العراق اليوم

أكدت لجنة الاقتصاد النيابية، امس الاثنين، أن الحكومة الاتحادية ستواجه مشكلة بدفع الرواتب للموظفين الجدد في وزارات الكهرباء والدفاع والداخلية والوزارات الأخرى، فيما بينت أن التعيينات الأخيرة أطلقت بشكل عشوائي وغير منظم. من جهة اخرى، بيّنت ان مشكلة الكهرباء بالإمكان حلها عن طريق الاهتمام بالنقل والتوزيع، لافتة الى ان الوزارة المعنية لا تهتم بهذين الجانبين، ويضعون جل تركيزهم على الإنتاج بسبب السرقات الكبيرة في عقود الإنتاج.

وقالت عضو اللجنة، ندى شاكر إن “التعيينات الأخيرة التي أطلقتها الحكومة بعد أزمة التظاهرات والاحتجاجات الشعبية عشوائية وغير منتظمة”. لافتة إلى إن “أعداد الموظفين الجدد يفوق الموازنة التشغيلية للحكومة”. وأضافت أن “الحكومة ستكون عاجزة عن دفع رواتب الموظفين الجدد في وزارات الكهرباء والدفاع والداخلية والوزارات الأخرى”. مبينة أنه “كان من المفترض إطلاق المنحات المالية للعاطلين عن العمل إلى حين رسم خطة لتشغيلهم بشكل صحيح».

وبينت أن “الدائرة التي تحتاج إلى 50 موظفا تم تعيين فيها أكثر من 500 موظف، وهذا الأمر يؤثر سلبا علفيى الموازنة التشغيلية للحكومة». يذكر أن وزارات الكهرباء والداخلية والدفاع عينت عددا كبيرا من الخريجين العاطلين عن العمل لتخفيف حجم البطالة والتصعيد الجماهيري. من جهته، بيّن عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، عباس يابر، امس الاثنين، ان مشكلة الكهرباء بالإمكان حلها عن طريق الاهتمام بالنقل والتوزيع، لافتا الى ان الوزارة المعنية لا تهتم بهذين الجانبين، ويضعون جل تركيزهم على الإنتاج بسبب السرقات الكبيرة في عقود الإنتاج.

وقال يابر في تصريح ان “مشكلة الكهرباء شائكة، ولكنها ليست بالصعبة، وينبغي إيقاف السرقات والفاسد في دوائر الوزارة، والوزير بحاجة من التقرب اكثر من الدوائر والفنيين وعدم الاكتفاء بالاوامر الإدارية». وأضاف ان “معظم الوزراء الذين تعاقبوا على وزارة الكهرباء يهتمون بالإنتاج، حيث تعمل الشركات الأجنبية الموجودة في العراق على زيادة الإنتاج الكهربائي، وانشاء محطات جديدة لتوليد الطاقة».

وأوضح ان “الوزارة يجب ان تهتم بأربعة ركائز، وهي النقل والتوزيع والإنتاج والمواطن، حيث ان الوزارة تركت ثلاث ركائز، وركزت على ركيزة الإنتاج». وبيّن ان “مشكلة الكهرباء بالإمكان انهائها عن طريق شركة اور للقابلوات وديالى للمحولات، لكن المعنيين لايلجأون لهذه الشركات كونهم لا يحصلون على (كومشنات) منها، وبالتالي فهم يركزون على عقود الإنتاج لان فيها الكثير من السرقات”

قد يهمك ايضا  

وكلاء وزارات الكهرباء الخليجيون يعقدون اجتماعًا الأحد القادم

وكلاء وزارات الكهرباء والمياه في دول التعاون يناقشون مشروع الربط المائي

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاقتصاد النيابية تؤكد أن الحكومة العراقية لن تستطيع دفع رواتب الموظفين الجدد الاقتصاد النيابية تؤكد أن الحكومة العراقية لن تستطيع دفع رواتب الموظفين الجدد



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لـ"عيد الأضحى" على طريقة ياسمين صبري

القاهرة - العراق اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب
 
Iraqtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq