وليد العوض يعلق على تأجيل إعلان صفقة القرن
آخر تحديث GMT20:29:20
 العرب اليوم -

في محاولة لتهيئة المسرح والمناخات لطرح جديد

وليد العوض يعلق على تأجيل إعلان صفقة القرن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وليد العوض يعلق على تأجيل إعلان صفقة القرن

وليد العوض عضو حزب الشعب الفلسطيني
غزة - منيب سعادة

علق وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني على تأجيل الإعلان عن صفقة القرن قائلا :" إن هذه ليست المرة الأولى التي يتم  فيها تأجيل الإعلان عن صفقة القرن ومن الواضح إن صفقة القرن ولدت ميتة وكل مكونات تطبيقها غير متوفرة والمتوفر هو عدوان مستمر على الشعب الفلسطيني".

وأردف العوض في مقابلة مع "العرب اليوم" قائلاً :"يحاولون إيهام العالم والشعب الفلسطيني إن هناك صفقة ما في أدراج الولايات المتحدة، العناوين التي تم تسريبها حول الصفقة تشير إلى أنها لن تمر وبالتالي يجري تأجيلها بين فينة وأخرى في محاولة لتقديم أعطيات وهدايا لنتنياهو ليستخدمها في معركته الانتخابية المقبلة، وعلينا أن نلاحظ أن الانتخابات الإسرائيلية ستجري في أيلول وستأخذ بعد ذلك فترة شهرين لتشكيل حكومة، وستكون الولايات المتحدة قد بدأت التحضير للانتخابات المقبلة التي ينوي ترامب ترشيح نفسه لولاية ثانية، وبالتالي أرى أن الصفقة أصبحت وراء الظهر ما سيجري خلال الفترة القادمة هو محاولة تهيئة المسرح  والمناخات لطرح جديد فيما اذا تمكن نتنياهو وترامب من الفوز بالانتخابات".

وأضاف العوض :" ما سيجري الآن هو تهيئة المناخ من قبل إسرائيل والولايات المتحدة والكثير من الدول الإقليمية التي تتعاطى مع هذا المنحى، الأمر الذي يجب أن يدفع الفلسطينيين من اجل ترتيب أوضاعهم الفلسطينية خلال هذه الفترة ليهيئوا انفسهم لأي طرح جديد سيكون في منتصف العام المقبل، لذلك عملية الكفاح الفلسطيني يجب أن تتواصل وتتصاعد ويجب استثمار الرفض الشعبي والفصائلي لورشة البحرين وصفقة القرن بتحويله إلى مواقف عملية، لان الناس لا تطلب فقط الرفض بل يجب أن تقابل بماذا سنفعل من اجل أن يتحول هذا الرفض إلى قول ملموس بالفعل ولا يمكن أن يتحقق ذلك ألا اذا تحولت هذه الفعاليات الشعبية والموقف السياسي إلى آليات عمل تقود إلى إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية".

وأكد العوض أن "الشعب الفلسطيني تعرض لمئات المؤامرات وطرحت مئات المشاريع لتصفية القضية الفلسطينية منذ عام 1949 حتى يومنا هذا، كلمة السر لإفشال كل هذه المؤامرات كانت كلمة "لا" من الشعب الفلسطيني، والان كلمة "لا "من الشعب الفلسطيني، بالرغم من الاختلافات والتباينات ستسقط المؤامرات،  ورشة البحرين قدمت دعوات لعشرات الفلسطينيين لكن الجميع رفض تلبية هذه الدعوة، صحيح أننا الطرف الأضعف في هذه المعادلة، لكننا الأقوى من خلال تمسكنا بحقوقنا وبأننا نمتلك كلمة لا، وسنترجم هذه إلا بوحدة فلسطينية شاملة، فهناك معطيات على جميع القوى السياسية إدراكها لتترجم هذه الحالة الشعبية والسياسية لتجاوز واقع الانقسام الحالي، لان ما سيطرح العام القادم اذا نجح ترامب سيكون اخطر بكثير من هذه الصفقة".

وقد يهمك ايضا:

الاحتلال الإسرائيلي يستهدف الصيادين والمزارعين في قطاع غزة

مجهولون يطلقون النار على سيارة أحمد حلس وسط قطاع غزة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وليد العوض يعلق على تأجيل إعلان صفقة القرن وليد العوض يعلق على تأجيل إعلان صفقة القرن



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب

GMT 21:09 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخلخال" صيحة جديدة في عالم الموضة تزيدك أنوثة

GMT 00:13 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف حفريات ديناصورات في منطقة منغوليا شمالي الصين

GMT 01:40 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

أجمل إطلالات مكياج النجمة نادين نجيم

GMT 07:49 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

النجاح ليس حظ ولا صدفة بل هو خطوات عملية تقوم بها

GMT 08:34 2013 الإثنين ,22 تموز / يوليو

صفات الرجل الريفي المتميزة حلم كل فتاة

GMT 04:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ناهد السباعي تنفي وجود مشاهد جنسية في"حرام الجسد"
 
Iraqtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq