3 أصعب شخصيات في العمل ونصائح للتعامل معها
آخر تحديث GMT19:05:53
 العراق اليوم -

أصعب الشخصيات للتعامل معها في العمل

 العراق اليوم -

 العراق اليوم -

المغرب اليوم

3 أصعب شخصيات في العمل ونصائح للتعامل معها

المغرب اليوم

في العمل تجتمع شخصيات متنوعة ومختلفة. ومن الممكن ان يتحقق الانسجام بين اصحابها وقد يحدث العكس. وفي المقابل قد تؤثر على الاجواء بعض الشخصيات التي توصف بالصعبة والتي لا يمكن التعامل معها بسهولة او يجب الابتعاد عنها قدر الامكان. ومنها مثلاً الشخصية دائمة الانتقاد او المخادعة او المتذمرة. وفي كل هذه الحالات، ومن اجل منع حدوث الخلافات في العمل، يجب الاتلزام ببعض النصائح التي تساعد على التعامل بشكل ذكي ومثمر مع اصحاب الشخصيات الصعبة في العمل. كيفية معاملة الشخصيات الصعبة في العمل يعتبر وجود الشخصيات الصعبة في العمل امراً شائعاً وعادة ما يتسم اصحابها ببعض الصفات الواضحة والمعروفة ومنها الانتقاد الدائم والتذمر المستمر والخداع وغير ذلك. الشخصية دائمة الانتقاد يقوم صاحب هذه الشخصية بتوجيه الانتقادات الدائمة لزملائه الا انه لا يقدم في المقابل اي اقتراحات بديلة مفيدة او فعالة. فهو يستخدم الانتقاد فقط من اجل البروز وازاحة ظلال الآخرين. من أمامه ومن اجل تلميع صورته امام المسؤولين. ولهذا فإنه يلاحق اخطاء الزملاء وان كانت صغيرة ويسعى الى التركيز عليها وغالباً ما يفعل هذا امام الجميع وخصوصاً في حضور أولئك المسؤولين. الحل. امام هذه المشكلة لا داع للغضب او الشعور بالانزعاج. فالصحيح هو التركيز على سبب قيام الزميل بتوجيه انتقاداته. واذا تم التأكد من انه يفعل هذا من اجل البروز فقط ولأنه لا يمتلك اي افكار بديلة يمكن وضع حد لسلوكه الخاطئ عن طريق سؤاله عما يقترحه في الحالة موضوع الانتقاد. الشخصية المخادعة من الممكن ان يكون احد الزملاء في مكان العمل مخادعاً. وهذا يعني انه يحب الايقاع بالآخرين اما عن طريق نشر الشائعات او التركيز على الاخطاء والهفوات والنواقص والصفات السيئة. وهو الذي يمالئ الجميع ثم يذهب لتقديم الشكوى الى المسؤولين في حال ارتكب احد ما خطأ ما. كما انه يصدر الاحكام القاسية ولا يتردد في إلحاق الاذى المعنوي والمهني بزملائه. الحل. في هذه الحالة ايضاً يجب التصرف بذكاء. ومن الخطوات التي يمكن القيام بها مواجهة ذلك الزميل وتحديه من خلال سؤاله مثلاً عن المعطيات التي بنى استنتاجاته واحكامه او شائعاته واخباره على اساسها. ولا شك في انه لن يجد الاجابة المقنعة. وهكذا يمكنه ان يعرف انه تم ابطال اسلحة خداعه ولهذا قد يكف عن استخدامها مجدداً. الشخصية المتذمرة من الممكن ان يكون احد الزملاء في العمل كثير التذمر. فهو لا يبدي رضاه تجاه اي امر. بل انه يطلق دائماً التوقعات السيئة. وبرأيه ليس في المكان ما هو جيد او ما يعد بالافضل، كل الامور سيئة ولا مجال لتحسنها. ولا شك في انه يشيع وسط زملائه اجواء من الانزعاج والسلبية خصوصاً انه لا يمكن العمل معه ضمن فريق. أصعب الشخصيات للتعامل معها في العمل الحل. افصل ما يمكن القيام به في حال العمل الى جانب شخص دائم التذمر هو الابتعاد عنه قدر الامكان. كما يمكن تحديه لكن بهدوء من خلال تذكيره بالمعطيات الجيدة والمواقف الايجابية التي تتوفر في مكان العمل. ومهن المهم ان تكرر على مسامعه عبارات تدل على ان الامور تسير على ما يرام وان تمت مواجهة بعض الصعاب. ومع مرور الوقت قد يعتاد هذا ويتنبه الى ان التذمر امر خاطئ ومزعج. وهكذا يمكن مواجهة واحدة من اكثر الشخصيات صعوبة في مكان العمل من دون خلافات وبأقل خسائر ممكنة.

arabstoday

GMT 09:40 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

موديلات فساتين زفاف مع ياقة على شكل "قلب"
 العراق اليوم - موديلات فساتين زفاف مع ياقة على شكل "قلب" تعرفي عليها

GMT 14:31 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

وقف إقلاع جميع الطائرات من طراز بوينغ 777
 العراق اليوم - وقف إقلاع  جميع الطائرات من طراز بوينغ 777 بعد حادث كولورادو
 العراق اليوم - إيقاف مي حلمي وبرنامجها أسبوعًا وإحالتها للتحقيق

GMT 23:20 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

العمل عن بُعد من متطلبات تقنية المجتمع

GMT 23:16 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

زوجي يهددني بالطلاق دائمًا

GMT 23:13 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

3 أصعب شخصيات في العمل ونصائح للتعامل معها

GMT 22:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

تعرف على سرّ دوام العلاقة الزوجيّة

GMT 22:49 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

نصائح تساعد المرأة على تخطي أعراض الطلاق
 العراق اليوم -

GMT 11:15 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إبراهيم الخولي أول معيد مصري من ذوي "متلازمة
 العراق اليوم - إبراهيم الخولي أول معيد مصري من ذوي "متلازمة داون"

GMT 10:47 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طقوس غريبة للزواج بقبائل "وادي أومو" في إثيوبيا
 العراق اليوم - طقوس غريبة للزواج بقبائل "وادي أومو" في إثيوبيا

GMT 11:48 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

مصور بلجيكي يرصد بطريق أصفر في جورجيا الجنوبية
 العراق اليوم - مصور بلجيكي يرصد بطريق أصفر في جورجيا الجنوبية

GMT 12:01 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

توقعات ماغي فرح لبرج الفأر الصيني للعام 2021
 العراق اليوم - توقعات ماغي فرح لبرج الفأر الصيني للعام 2021

GMT 10:16 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

نيسان تزيح الستار عن الجيل الثالث من "قشقاي"
 العراق اليوم - نيسان تزيح الستار عن الجيل الثالث من "قشقاي"

GMT 07:28 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

مي عمر تؤكّد أن نموذج "لؤلؤ" متواجد في
 العراق اليوم - مي عمر تؤكّد أن نموذج "لؤلؤ" متواجد في المجتمعات العربية
 العراق اليوم -
 
Iraqtoday
Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq