التشكيلي العراقي يحيى الشيخ في مغامرة جديدة عبر معرضه الشخصي في غاليري الاورفلي
آخر تحديث GMT13:30:26
 العراق اليوم -

التشكيلي العراقي يحيى الشيخ في مغامرة جديدة عبر معرضه الشخصي في غاليري "الاورفلي"

 العراق اليوم -

 العراق اليوم - التشكيلي العراقي يحيى الشيخ في مغامرة جديدة عبر معرضه الشخصي في غاليري "الاورفلي"

التشكيلي العراقي يحيى الشيخ
عمّان - العراق اليوم

نحو 30 عملا جديدا سيقدمها التشكيلي العراقي يحيى الشيخ في معرضه الشخصي بغاليري "الاورفلي" بالعاصمة الاردنية والذي سيحمل عنوان "اكثر من سيرة". وفي سيرة ابن جيل ستينيات القرن الماضي، انه من جيل السجال الفكري والانساني والمجدد لكثير من الاساليب، ومنها اساليب التشكيل العراقي التي بدأت حينها بالافتراق عن تجربة الرواد وما بعدهم، عن الكشف عن سر وجوده قبل ايام في عمّان، انه اخيرا تعب من سيرة امتدت لنحو 35 عاما في المنافي: درس الماجستير في يوغسلافيا السابقة 1970 ثم الدكتوراه في الاتحاد السوفياتي السابق 1984 ثم الى سوريا لصعوبة عودته الى بلاده التي كان يحكمها نظام صدام حسين الذي كان الشيخ احد ابرز معارضيه من بين المثقفين العراقيين، ثم من دمشق الى ليبيا للعمل اكاديميا في احدى جامعاتها، ثم الى عمّان مؤقتا ومنها الى النرويج لاجئا سياسيا، ومنها الى تونس للعمل الاكاديمي مرة اخرى، قبل ان يقرر الانتهاء من سيرة شاقة كهذه في الاستقرار بمدينة عمّان التي تضم طائفة كبيرة من مثقفي بلاده وتحديدا فنانيها التشكيليين، ممن وجدوا في عصرية المدينة وحيوية معارضها التشكيلية على مدار العام فسحة ممكنة لايبدو العراق اليوم قادرا على ان يتوفر عليها. 
 
هو ابن مدينة العمارة (جنوب العراق) المولود فيها العام 1945، وهو ابن الموروث المندائي، لا لمجرد الامتياز الديني، بل بما منحه ذلك الموروث من طاقة فكرية تبعثها عناصر تلك البيئة الجغرافية والانسانية:الماء، القصب، شجرة الياس، جريد النخل والبردي. هي عناصر كوّنت مؤثرات مزاجه الفني الاول فثمة تضاريس الارض، التراب المحروث، الصدأ، الخشب وتشققاته، ثم مالبث هذه المؤثرات الطبيعية ان صارت عناصر اساسية في بناء لوحته وسياقها اللوني. 
 
هو في معرضه " اكثر من سيرة" يدخل مغامرة جديدة، في الاشتغال فنيا على خامات لم تعرفها اللوحة العراقية والعربية من قبل، كما في اعماله على الصوف، واستنطاق الرؤى والافكار جماليا في دأب وصبر، هو اقرب الى دأب العارف الروحاني في نسج رؤاه وافكاره. كما ان مغامرته لا تتوقف عند العمل على الصوف الذي يتطلب صعوبة جمة، بل ينسج من الريش قراءة للحياة والانسان حين يغدو ما هو قرين بالزوال والفناء مؤشرا على جماليات تستحق النظرة المتمعنة العميقة. ومثلما عرف الشيخ، غرافيكيا بارعا، فانه في معرضه الجديد سيقدم مجموعة من اعماله الغرافيكية الجديدة، بما يجعله متصلا باسلوب كانت له فيه اكثر من لمسة خاصة ومؤثرة. معرض الشيخ الجديد.. دليل آخر على حيوية التشكيل العراقي وتجدده ايضا.

قد يهمك ايضا :

برهم صالح يُؤكّد حرص العراق على إقامة علاقات مُتميّزة مع دول العالم

دونالد ترامب يدخل مناكفة جديدة ويلوح بصحيفة قبالة عدوه اللدود

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التشكيلي العراقي يحيى الشيخ في مغامرة جديدة عبر معرضه الشخصي في غاليري الاورفلي التشكيلي العراقي يحيى الشيخ في مغامرة جديدة عبر معرضه الشخصي في غاليري الاورفلي



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

الليدي كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العراق اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:50 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

وزارة الصحة المصرية تُحذّر من 6 أدوية في الأسواق

GMT 21:04 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

10 أفكار لتزيين جدران غرف الأطفال لتمنحها أجواء المتعة

GMT 17:04 2016 الجمعة ,15 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 02:19 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

التوظيف ينتظر طلاب الجامعات السعودية في "أسبوع المهنة"

GMT 02:27 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

عارضة أزياء تمتلك أغرب عيون فى العالم

GMT 17:58 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أجمل شواطئ العالم العربي للاستمتاع بعطلة مميزة

GMT 02:00 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

أروى جودة تعتبر "أبو عمر المصري" فاضحًا للتطرف

GMT 13:21 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المغربية شيرين حسني تفوز بلقب ملكة جمال العرب

GMT 21:09 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخلخال" صيحة جديدة في عالم الموضة تزيدك أنوثة

GMT 00:13 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف حفريات ديناصورات في منطقة منغوليا شمالي الصين

GMT 01:40 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

أجمل إطلالات مكياج النجمة نادين نجيم

GMT 07:49 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

النجاح ليس حظ ولا صدفة بل هو خطوات عملية تقوم بها

GMT 08:34 2013 الإثنين ,22 تموز / يوليو

صفات الرجل الريفي المتميزة حلم كل فتاة

GMT 04:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ناهد السباعي تنفي وجود مشاهد جنسية في"حرام الجسد"
 
Iraqtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday Iraqtoday
iraqtoday iraqtoday iraqtoday
iraqtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
iraq, iraq, iraq